منتديات السبخة
اهلا بكم في منتديات السبخة

منتديات السبخة

منتديات السبخة
 
الرئيسية.التسجيلدخول

شاطر | 
 

 أيحاسب العبدإذا نوى المعصية في قلبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو رغد
فريق الإشراف العام
فريق الإشراف العام
avatar

عدد المساهمات : 2458
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
العمر : 38
الإقامة : الجمهوريه العربيه السوريه ـــ محافظه الرقه ــ ناحيه السبخه

مُساهمةموضوع: أيحاسب العبدإذا نوى المعصية في قلبه   الخميس 12 نوفمبر 2009, 3:03 am

ايحاسب العبد اذا نوى المعصيه في قلبه ولكم جزيل الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو الخير
فريق الإشراف العام
فريق الإشراف العام


عدد المساهمات : 811
تاريخ التسجيل : 21/10/2009
الإقامة : الإمارات - دبي

مُساهمةموضوع: رد: أيحاسب العبدإذا نوى المعصية في قلبه   الخميس 12 نوفمبر 2009, 5:38 pm

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم؛ أما بعد:

فقبل الجواب المباشر على هذا السؤال نود أن نمهد بمقدمة توضيحية عامة بما يجري في نفس المرء من إرادة الحرام دون أن ينطق به بلسانه، أو يعمله بجوارحه، هل يؤاخذ عليها أم لا؟ فنقول:ما يجري في نفس المرء من إرادة فعل الحرام أقسام

أولها: أن يهم بفعل المحرم ثم يتركه خوفاً من الله تعالى، فلا يؤاخذ بمجرد الهم، ويثاب على الترك، لأنه من أجل الله، ففي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "... فإن عملها فاكتبوها بمثلها، وإن تركها فاكتبوها حسنة، إنما تركها من جرَّاي" أي من أجلي.

ثانيها: أن يهم بفعل المحرم ثم يتركه خوفاً من المخلوقين أو مراءاة لهم، فالصحيح أنه يأثم، وكذا لو سعى في حصوله ما أمكنه، ثم حال بينه القدر أثم أيضاً، لأن من سعى في حصول المعصية جهده ثم عجز عنها فقد عمل .

ثالثها: أن تنفسخ نيته، وتفتر عزيمته من غير سبب منه، فهذا على قسمين:

القسم الأول: أن يكون الهم بالمعصية خاطراً لم يساكنه صاحبه، ولم يعقد قلبه عليه، بل كرهه ونفر منه، فهذا معفو عنه، وهو كالوساوس الرديئة التي سئل عنها رسول الله ، فقال: " ذاك صريح الإيمان".

القسم الثاني: العزائم المصممة التي تقع في النفوس وتدوم ويساكنها صاحبها، فهذا نوعان:

النوع الأول: ما كان مستقلاً بنفسه من أعمال القلوب كالشك في الواحدانية والنبوة أو البعث، وكذا سائر المعاصي المتعلقة بالقلوب كالعجب والحسد وغيرهما، فهذا يؤاخذ به العبد.

النوع الثاني: ما لم يكن من أعمال القلوب، بل كان من أعمال الجوارح كالقتل والسرقة وشرب الخمر، وغير ذلك، فهذا إذا أصر العبد على إرادته والعزم عليه، ولم يظهر له أثر في الخارج أصلاً، ففي المؤاخذة به ثلاثة أقوال:

القول الأول: يؤاخذ به، وبه قال كثير من الفقهاء والمحدثين، وبعض هؤلاء كابن جرير الطبري قصر المؤاخذة على المحاسبة، فقال ما معناه: يوقفه الله يوم القيامة ويسائله، ثم يعفو عنه ولا يعاقبه .

وحملوا قوله : " إن الله تجاوز لأمتي عما حدثت به أنفسها ما لم تكلم به أو تعمل " حملوه على الخطرات والوساوس العابرة.

القول الثاني: لا يؤاخذ بمجرد النية مطلقاً، ونسب هذا القول إلى الشافعي وهو قول ابن حامد، واستدلوا بقول النبي : "إن الله تجاوز لأمتي عما حدثت به أنفسها ما لم تكلم أو تعمل" متفق عليه.

القول الثالث: وهو محل تعلق سؤال السائل، أنه لا يؤاخذ بالهم بالمعصية إلا إن همَّ بارتكابها في الحرم، لما رواه أحمد عن ابن مسعود قال: ما من عبد يهم بخطيئة فلم يعملها، فتكتب عليه، ولو هم بقتل إنسان عند البيت، وهو بـ "عدَن أبين" أذاقه الله من عذاب أليم، وقرأ عبد الله (وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ)، وروي هذا الأثر مرفوعاً إلى رسول الله ، قال ابن كثير: وقفه أشبه من رفعه، وكذا صححه ابن حجر موقوفاً . وبمقتضاه أخذ الضحاك وأحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه، ورجحه ابن القيم حيث قال : ومن خواصه - الحرم - أنه يعاقب فيه على الهم بالسيئات، وإن لم يفعلها.

قال الله تعالى: (وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ).

وقال أيضاً: فكان ذكر الباء في قوله - بإلحاد - إشارة إلى استحقاق العذاب عند الإرادة، وإن لم تكن جازمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو رغد
فريق الإشراف العام
فريق الإشراف العام
avatar

عدد المساهمات : 2458
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
العمر : 38
الإقامة : الجمهوريه العربيه السوريه ـــ محافظه الرقه ــ ناحيه السبخه

مُساهمةموضوع: رد: أيحاسب العبدإذا نوى المعصية في قلبه   السبت 14 نوفمبر 2009, 3:05 am

جزاك الله كل خيررررررر شيخنا الفاضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسين

avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 13/11/2009
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: أيحاسب العبدإذا نوى المعصية في قلبه   الخميس 19 نوفمبر 2009, 5:17 am

جزاك الله عنا كل خير وجعلنا وإياكم من أهل الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أيحاسب العبدإذا نوى المعصية في قلبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السبخة :: القسم الاسلامي :: ¤ الأسئلة الدينيية ¤-
انتقل الى: