منتديات السبخة
اهلا بكم في منتديات السبخة

منتديات السبخة

منتديات السبخة
 
الرئيسية.التسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإسرائيليات في نظر الشرع..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاسمررررررررر

avatar

عدد المساهمات : 290
تاريخ التسجيل : 17/10/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: الإسرائيليات في نظر الشرع..   الأحد 29 نوفمبر 2009, 3:22 am

[center]السلام عليكم
:[/center]

فضيلة الشيخ أسأل عن مسائل متفرقة :1- نسمع عن روايات يقال لها ( إسرائيليات ) فما هي وما حكمها ولماذا أطلق عليها هذا الاسم
2-ما حكم من ينكر معجزات النبي صلى الله عليه وسلم وخصوصاً ما تواتر منها
3- ما حكم زيارة المقابر للرجال ليلاً
4- ما معنى قوله تعالى : ( فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد )
5- ما هي شروط الحج وواجباته ( على المذهب الشافعي ) وما الفرق بينها[font=Arial][/font
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كنتروول
المدير العام للموقع
المدير العام للموقع
avatar

عدد المساهمات : 629
تاريخ التسجيل : 11/10/2009
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: الإسرائيليات في نظر الشرع..   الأحد 29 نوفمبر 2009, 3:33 am

سوف تتم الاجابة على الاسئلة فور رجوع شيخنا من الحج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.sabkha.ahlamontada.com
الاسمررررررررر

avatar

عدد المساهمات : 290
تاريخ التسجيل : 17/10/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: الإسرائيليات في نظر الشرع..   الإثنين 30 نوفمبر 2009, 2:30 am

حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً وأعاده الله لنا بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو الخير
فريق الإشراف العام
فريق الإشراف العام


عدد المساهمات : 811
تاريخ التسجيل : 21/10/2009
الإقامة : الإمارات - دبي

مُساهمةموضوع: رد: الإسرائيليات في نظر الشرع..   الأحد 06 ديسمبر 2009, 5:09 pm

- نسمع عن روايات يقال لها ( إسرائيليات ) فما هي وما حكمها ولماذا أطلق عليها هذا الاسم:
التعريف: هي: ما نقل من قصص بني إسرائيل من كتبهم.
حكمها: لقد فصّل العلماء الموقف من الإسرائيليات وبيّنوا أنها على ثلاثة أقسام :
القسم الأوّل : ما علمنا صحّته مما بأيدينا من القرآن والسنة، والقرآن هو الكتاب المهيمن والشاهد على الكتب السماوية قبله، فما وافقه فهو حق وصدق، وما خالفه فهو باطل وكذب .
وهذا القسم صحيح، وفيما عندنا غُنيَةٌ عنه، ولكن يجوز ذكره وروايته للإستشهاد به ولإقامة الحجة عليهم من كتبهم...
وفي هذا القسم ورد قوله صلّى الله عليه وسلم :" بلّغوا عني ولو آية، وحدّثوا عن بني إسرائيل ولا حرج، ومن كذب عليّ متعمّداً فليتبوّأ مَقعده من النار " رواه البخاري .
القسم الثاني : ما علمنا كذبه مما عندنا ما يخالفه، وذلك مثل ما ذكروه في قصص الأنبياء من أخبار تطعن في عصمة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ...
وفي هذا القسم ورد النهي عن النبيّ صلّى الله عليه وسلم للصحابة عن روايته والزجر عن أخذه عنهم وسؤالهم عنه، قال الإمام مالك رحمه الله في حديث " بلّغوا عن بني إسرائيل ولا حرج " : المراد جواز التّحدث عنهم بما كان من أمر حسن ، أما ما علم كذبه فلا .
ولعلّ هذا هو المراد من قول ابن عباس رضي الله عنهما :" كيف تسألون أهل الكتاب عن شيء، وكتابكم الذي أنـزل على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أحدثُ الأخبار بالله ، تقرؤونه محضاً لم يُشب، وقد حدثكم الله أن أهل الكتاب بدّلوا كتاب الله وغيّروه، وكتبوا بأيديهم الكتاب وقالوا : (هذا من عند الله ليشتروا به ثمناً قليلاً)"[ البقرة 79] أفلا ينهاكم ما جاءكم من العلم عن مسألتهم، ولا والله ما رأينا منهم رجلاً قطُّ يسألكم عن الذي أنزل عليكم " رواه البخاري.
القسم الثالث : ما هو مسكوت عنه لا من هذا ولا من ذاك فلا نؤمن به ولا نكذّبه لاحتمال أن يكون حقاً فنكذبه أو باطلاً فنصدّقه، ويجوز حكايته لما تقدّم من الإذن في الرواية عنهم .
ولعل هذا القسم هو المراد بما رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال :" كان أهل الكتاب يقرأون التوراة بالعبرانية، ويُفسّر بالعربية لأهل الإسلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تُصدّقوا أهل الكتاب ولا تُكذِّبوهم وقولوا (آمنا بالذي أُنزل إلينا وأنزل إليكم ..)الآية [العنكبوت 46]رواه البخاري .ومع هذا : فالأولى عدم ذكره وأن لا نضيع الوقت في الاشتغال به .
لماذا أطلق عليها هذا الاسم: لأنها من كتبهم وتأويلاىتهم.
ومن يستقرئ الإسرائيليات التي وردت عن السلف، سيجد الأمور الآتية:
1 ـ أنها أخبار لا يُبنى عليها أحكام عملية.
2 ـ أنه لم يرد عن السلف أنهم اعتمدوا حكماً شرعياً مأخوذاً من روايات بني إسرائيل.
3 ـ أنه لا يلزم اعتقاد صحتها، بل هي مجرد خبر.
4 ـ أنَّ فيها ما لم يثبت عن الصحابة، بل عن من دونهم.
إذاً كون الإسرائيليات مصدرًا يستفيد منه المفسر في حال بيان معنى كلام الله لا يعني أن تقبلَ كلَّ ما يُفسَّر به هذا من طريق هذا المصدر، فهذه الإسرائيليات كالتفسير باللغة، وليس كل ما فسِّر به من جهة اللغة يكون صحيحًا، وكذلك الحال هنا.
-2 ما حكم من ينكر معجزات النبي صلى الله عليه وسلم وخصوصاً ما تواتر منها: أن للعلماء قولين في حكم الإيمان بالمعجزات الحسية الأول: أن من أنكر المعجزات الحسية التي وردت في القرآن الكريم فهو كافر؛ - الثاني: أن من أنكر المعجزات الحسية التي لم ترد في القرآن الكريم فهو فاسق. كما يشير إلى أن المعجزات الحسية رآها من كان حاضرًا مع النبي صلى الله عليه وسلم، ونحن لم نرها لكننا نؤمن بها، موضحًا أن معجزة انشقاق القمر لم نشاهدها لكننا نؤمن بها لأنها وردت في القرآن الكريم، وكذلك نؤمن بالمعجزات التي وردت في السنة النبوية. ويخلص الدكتور أسامة إلى أن الإيمان بالمعجزات الحسية أمر واجب، لأن من أنكر المعجزات الحسية التي وردت في القرآن فهو كافر، ومن أنكر تلك التي وردت في السنة النبوية فهو فاسق.
-3 ما حكم زيارة المقابر للرجال ليلاً : تمت الإجابة عليه في المنتدى ولافرق بين ليل ونهار.
-4 ما معنى قوله تعالى : ( فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد،
{ لقد كنتَ في غفلة من هذا } النازل بك اليوم ، { فكشفنا عنك غِطاءك } فأزلنا غفلتك ، وهو الوقوف مع المحسوسات والإلْف ، والانهماك في الحظوظ ، وقصر النظر عليها ، فشاهدت اليومَ ما كنتَ غافلاً عنه { فبصرُكَ اليومَ حديدٌ } نافذة؛ لزوال المانع . جعلت الغفلة كأنها غطاء غطّى به جسده ، أو غشاوة غطّى بها عينيه فهو لا يبصر شيئاً ، فإذا كان يوم القيامة سقط ، وزالت عنه الغفلة ، وكشف غطاؤه ، فبصر ما يبصره من الحق ، ورجح بصره الكليل حديداً ، لتيقُّظه حين لم ينفع التيقظ . وبالله التوفيق . مراجعة كتب التفسير

5- [size=24]ما هي شروط الحج وواجباته ( على المذهب الشافعي ).
والواجب ما يجبر تركه بدم ولا يتوقف وجود الحج على فعله. الأول: (الإحرام من الميقات) الثاني - (رمي الجمار الثلاث) الثالث - (الحلق) الرابع - المبيت بمنى ليالي أيام التشريق معظم الليل، الواجب الخامس - التحرز من محرمات الإحرام،
ذكر العلماء رحمهم الله شروط وجوب الحج ، والتي إذا توفرت في شخص وجب عليه الحج ، ولا يجب الحج بدونها ، وهي خمسة : الإسلام ، العقل ، البلوغ ، الحرية ، الاستطاعة ، وجود المحرم أو الزوج للمرأة .
الفرق بين الركن والشرط والواجب والسنة والمندوب
1-الركن والشرط يبطل بترك أحدهما الحج أو العمرة ،فإذا فات الحاج ركن أو شرط من أركان وشروط الحج أو العمرة بطل حجه سواء حصل منه سهوا أو عمدا
2-ـما الواجب فلا يبطل بتركه الحج أو العمرة ويجب على من فاته واجب من الواجبات فدية عن كل واجب تركة بذبح شاة فى الحرم عن كل واجب يفوته ويتصدق به . فإن عجز فعليه أن يصوم عشرة أيام عن كل واجب فاته ثلاثة أيام منها فى الحج من وقت إحرامه إلى يوم النحر وسبعة إذا رجع إلى أهله إذا كان المتروك من الواجبات قبل الوقوف بعرفة،فإن كان بعده جاز له صيام الأيام العشرة بعد عودته إلى وطنه
3-أما المندوب والمسنون فلا يبطل بتركهما الحج ـو العمرة ولا شيئ عليه بذلك سوى التصدق إذا شاء


عدل سابقا من قبل أبو الخير في الأحد 06 ديسمبر 2009, 10:54 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
من مبلغ عني الزمان عتابا

avatar

عدد المساهمات : 559
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: جزاك الله كل خير   الأحد 06 ديسمبر 2009, 8:45 pm

جزاك الله كل خير شيخي الكريم انا برأيي والرأي شخصي لاأعتقد ان هناك شخص يفهم الحج حتى يحج والله اعلم انا لااعرف كلمة ميقات او دم او الجمرات او منى او مزدلفة ولااعرف الكثير من مفردات الحج ولم اتعلمها حتى وصلت لتلك الاماكن حفظها الله لنا .................................واطعمنا واطعم السامعين زيارتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاسمررررررررر

avatar

عدد المساهمات : 290
تاريخ التسجيل : 17/10/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: الإسرائيليات في نظر الشرع..   الثلاثاء 08 ديسمبر 2009, 8:19 pm

بارك اللله بك شيخنا الفاضل والحمدلله على سلامتك وانشاله حجا مبروراوسعيا مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإسرائيليات في نظر الشرع..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السبخة :: القسم الاسلامي :: ¤ الأسئلة الدينيية ¤-
انتقل الى: