منتديات السبخة
اهلا بكم في منتديات السبخة

منتديات السبخة

منتديات السبخة
 
الرئيسية.التسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم قراءة القرآن على الأموات...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
من مبلغ عني الزمان عتابا

avatar

عدد المساهمات : 559
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: حكم قراءة القرآن على الأموات...   الخميس 05 نوفمبر 2009, 3:03 am

السلام عليكم :سمعت في الراديو (حسب مااتذكر)انه لايجوز قراءة القران على ارواح الموتى وانما يجوز لهم الدعاء فقط فما مدى صحة هذا الكلام وعلى مااعتقد ان هناك حديث شريف يقول اقرؤا على موتاكم ياسين.................واذا كان ماسمعته في الراديو صحيحا لماذا عندنا في السبخة يقرؤون القران في المساجد عندما يموت احد من السبخة ...........جزاكم الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو الخير
فريق الإشراف العام
فريق الإشراف العام


عدد المساهمات : 811
تاريخ التسجيل : 21/10/2009
الإقامة : الإمارات - دبي

مُساهمةموضوع: رد: حكم قراءة القرآن على الأموات...   الأحد 08 نوفمبر 2009, 8:15 pm

جزاك الله خيراً على سؤالك ورغبتك في طلب الحق... نسأل الله تعالى أن يريك الحق حقاً ويرزقك اتباعه ويريك الباطل باطلاً ويرزقك اجتنابه...
واعلم أخي الفاضل أننا في هذا المنتدى المبارك طلاّب حق إن شاء الله تعالى.
أخي الفاضل: إرجع إلى كتاب الروح لابن قيّم رحمه الله تعالى...
الدليل على جواز القراءة.
الدليل من حديث رسول الله r سيد الخلق هو من قال: (( اقرءوا يس على موتاكم)) في الحديث الذي رواه أبو داود وهو عنده حسن، والنسائي وابن ماجه وأحمد والحاكم وصححه ابن حبان، وإن قيل بأن بعض العلماء ضعّفوه فقد ذكر الإمام النووي في مقدمة الأربعين النووية: (( اتفق العلماء على جواز العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال)).
وهو أيضاً الذي قال في الحديث الذي رواه الطبراني في المعجم الكبير(( إذا مات أحدكم فلا تحبسوه وأسرعوا به إلى قبره وليُقرأ عند رأسه بفاتحة الكتاب وعند رجليه بخاتمة البقرة في قبره))، قال الحافظ ابن حجر في شرح البخاري عن هذا الحديث: (( أخرجه الطبراني بإسناد حسن)).
الدليل من كلام الصحابة y: وهذا ما فهمه أصحاب رسول الله r أي جواز قراءة القرءان للميت عند قبره فقد ثبت عن الصحابي الجليل عبد الله بن عمر بن الخطاب t أنه قرأ على القبر أول سورة البقرة وخاتمتها، رواه الإمام البيهقي وحسّنه الحافظ النووي في (( الأذكار)).
الدليل من كلام العلماء:
1- الشافعية: ذكر الإمام النووي في كتابه الأذكار أن الشافعي وأصحابه قالوا(( يستحب أن يقرءوا عنده شياً من القرءان، قالوا فأن ختموا القرءان كله كان حسناً))، عند الفراغ من دفن الميت، والشافعي نصّ على ذلك.
2- الحنابلة: قال الإمام أبو بكر المروزي (من تلامذة الإمام أحمد بن حنبل، انظر كتاب المقصد الأرشد ) ما نصه: (( سمعت أحمد بن حنبل يقول: إذا دخلتم المقابر فاقرءوا ءاية الكرسي وقل هو الله أحد ثلاث مرات، ثم قولوا: اللهم اجعل فضله لأهل المقابر)).
3- الحنفية: قال الزّيلعي في كتابه (( تبيين الحقائق ما نصّه: باب الحج عن الغير: الأصل في هذا الباب أن الإنسان له أن يجعل ثواب عمله لغيره عند أهل السنة والجماعة صلاة كان أو صوماً أو حجاً أو صدقة أو تلاوة قرءان أو الدعاء أو غير ذلك من جميع أنواع البر، ويصل ذلك إلى الميت وينفعه.
4- المالكية: قال القرطبي في التذكرة: (( أصل هذا الباب الصدقة التي لا اختلاف فيها، فكما يصل للميت ثوابها فكذلك تصل قراءة القرءان والدعاء والاستغفار، إذ كل ذلك صدقة، فإن الصدقة لا تختص بالمال)).
وأما ما زعم من أن الشافعي يُحرّم قراءة القرءان على الأموات، فهو غير صواب وإنما كان الخلاف هل يصل الثواب أم لا يصل ولم يكن الخلاف هل يجوز القراءة أم لا تجوز.
بل إن الشافعي وغيره من سائر علماء المسلمين يقولون بوصول ثواب القراءة إذا دعا القارئ أن يصل، والذين قالوا لا يصل الثواب إنما قالوه فيمن يقرأ ولم يدع الله أن يوصله.
فقد قال الإمام السيوطي: في كتاب شرح الصدور: (( اختلف العلماء في وصول ثواب القرءان للميت، فجمهور السلف والأئمة الثلاث على والوصول وخالف في ذلك إمامنا الشافعي رضي الله عنه))، فالكلام بيّن أن الخلاف في والوصول أو عدمه، أي فيما لو قرأ ولم يدعُ بوصول الثواب وليس في الحرمة والجواز.
وأما من دعا بعد انتهاء القراءة بوصول الثواب للميت،فأنه يُرجى وصول الثواب للميت، لأن الدعاء يُرجى وصوله للميت بلا خلاف بين الأئمة. وهذا ما فهمه السادة الشافعية من كلام الشافعي رحمه الله، فقد قال الإمام النووي الشافعي في كتابه ((الأذكار)): والمختار لوصول الثواب أن يقول القارئ بعد الفراغ: اللهم أوصل ثواب ما قرأته إلى فلان.
ومثل هذا قال الإمام الحافظ قاضي القضاة تقي الدين السبكي الشافعي في كتابه (( قضاء الأرب في أسئلة حلب)) حين سئل عن إهداء ثواب قراءة القرءان للميت، حيث أجاب بالجواز.
فبعد كل هذا البيان والتبيان، أليس الأولى لنا أن ننشغل بالإحسان لموتانا؟‍‍‍‍‍! وأن نقرأ لهم القرءان وندعو الله بوصول الثواب إلى أرواحهم، بدل أن ينشغل البعض بمنع ذلك كأنه منكر من المنكرات.
ويقول ابن تيمية:
ونحن نورد هذا للاستدلال عليهم بمن يعتبرونه مرجعاً لهم كابن تيمية، الذي قال بجواز قراءة القرءان للميت وإهداء الثواب إليه، حيث قال ما نصّه في (( مجموع فتاوى ابن تيمية)) (الجزء 24 ): من قرأ القرءان محتسباً وأهداه إلى الميت نفعه ذلك)) حين سئل عن حكم عمل (( الختمة)) لمن مات.
اللهم إنا نسألك الهدى ونعوذ بك من أسباب الردى إنك على كل شيء قدير.
والله من وراء القصد، وهو الموفق إلى سبيل الرشاد.
ويقول مفتي مصر: الشيخ فريد واصل: قراءة القرآن من أفضل العبادات التي يَتقرَّب بها المسلم إلى ربِّه، فقراءة القرآن على الإنسان بعد وفاته، سواء كان ذلك في منزله أو في المسجد أو بعد صلاة الجنازة أو قبلها أو عند القبر، كل ذلك جائز شرعًا، وهي بفَضْلِ الله تُهوِّنُ على الميت في قبره كما أخبرنا بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم. وقد حثَّنا ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ على قراءة القرآن للميت بعد وفاته فقال: "ما مِن ميتٍ يُقرأُ عليه سورة يس إلا تُهوِّنُ عليه". ولا بدَّ في قراءة القرآن مِن التأدُّب بآداب التلاوة وعدم الإخلال بالحُروف والامْتثال لأمر الله تعالى في قوله تعالى: (ورَتِّلِ القُرآنَ تَرْتِيلًا) (المزمل: 4).
ومما لا شك فيه أن القرآن نور، وأن قراءته سببٌ في إنزال الرحمات وسبب في التجلِّيات الإلهية بالمغفرة والرضا والرحمة؛ ولذلك يَقرأه أهلُ البيت على موتاهم راجينَ تَنزيلَ الرحمات على فَقِيدِهم.
ويَنبغي لقارئ القرآن أن يقول قبل قراءته أو بعد القراءة : اللهمَّ اجعلْ ثوابَ ما أقرأُه أو ما قرأتُه لفلان ، وذلك ليَصلَ ثواب القراءة إلى الميت.
وبناء على ذلك فقراءة القرآن على الميت بعد وَفاته جائزةٌ شرعًا؛ لأنها بفضل الله سببٌ في إنزال الرحمات على الأموات، ولأن الميت يَنتفع بسائر القُرُبات ومنها قراءة القرآن بإذن الله ، ومما ذُكر يُعلم الجواب عمَّا جاء بالسؤال إذا كان الحال كما وَرد به ، والله سبحانه وتعالى أعلم...

عبد المحسن البوعريب


عدل سابقا من قبل أبو الخير في الأحد 14 مارس 2010, 2:29 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
من مبلغ عني الزمان عتابا

avatar

عدد المساهمات : 559
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: الى شيخنا الفاضل   الخميس 12 نوفمبر 2009, 11:19 pm

اشكرك شيخي الكريم وادعو الله ان يتقبل صالح اعمالك وان يجعلك ممن يزاحمون الرسول على باب الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسين

avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 13/11/2009
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: حكم قراءة القرآن على الأموات...   الخميس 19 نوفمبر 2009, 5:23 am

جزاك الله كل خير والله أني أحب بالله وأرجو من الله أن يوفق ويجعلها في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الدين



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 24/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكم قراءة القرآن على الأموات...   الأربعاء 24 مارس 2010, 7:23 pm

الى فضيلة الأستاذ ابو الخير من باب قراءة القرآن على الميت 0000 مذا يفيد ذلك له وهل يعترض مع حديث الرسول صلى الله علية وسلم الذي ينص ينقطع عمل بني أدم إلا من ثلاث 000 وحديث الرسول الكريم اقرؤا على موتاكم صورة ياسين --- نرجو ان نكمل الحديث وهي ( فإنها تخفف طلوع الروح ) يفهم فبل ان تخرج روحه 0000
ثم هل قراء الرسول الكريم القرآن على احد وإذا كان ذلك فعل من قراء وماذا قراء حتى نقتدي فيه اصولا ولا نتبع السبل فنتفرق وتذهب ريحنا سدى
لكم كل الشكر نور الدين - سوريا ادلب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو الخير
فريق الإشراف العام
فريق الإشراف العام


عدد المساهمات : 811
تاريخ التسجيل : 21/10/2009
الإقامة : الإمارات - دبي

مُساهمةموضوع: رد: حكم قراءة القرآن على الأموات...   الخميس 25 مارس 2010, 2:24 am

الأخ الكريم: أشكرك على تفاعلك وطلب التوضيح، بالنسبة للحديث : (اقرؤوها على موتاكم) يعني يس، ولم أقف على الزيادة التي ذكرت سوى قول للإمام احمد بن حنبل عن بعض المشايخ وهذا في تفسير ابن كثيرلسورة يس يرجع له.والله أعلم
وأنقل لك ما كتب عن هذا الموضوع (القراءة على الأموات) من كتب ابن القيم وابن كثير رحمهم الله تعالى.
ويستأنس لذلك بما ذكره الحافظ ابن كثير في كتابه البداية والنهاية في وفاة الشيخ ابن تيمية الحراني الحنبلي رحمه الله 135-140 الجزء الرابع عشر ، قال ما نصه :
( قال البرزالي : وفي ليلة الإثنين العشرين من ذي القعدة توفي الإمام العالم أبو
العباس أحمد شيخنا العلامة -إلى أن قال- بقلعة دمشق بالقاعة التي كان محبوسا بها وحضر جمع كثير إلى القلعة وأذن لهم في الدخول عليه وجلس جماعة عنده قبل الغسل وقرؤوا القرآن وتبركوا برؤيته وتقبيله –إلى أن قال- وحصل في الجنازة ضجيج وبكاء كثير وتضرع وختمت له ختمات كثيرة بالصالحية وبالبلد ، وتردد الناس إلى قبره أياما كثيرة ليلا ونهارا ويبيتون عنده ويصبحون ورؤيت له منامات صالحة كثيرة ورثاه جماعة بقصائد جمة ) انتهى إيراد المقصود من البداية والنهاية .
وفي ترجمة الحافظ أبي
الفرج ابن الجوزي الحنبلي رحمه الله تعالى من سير أعلام النبلاء 21/380 : وباتوا عند قبره طوال شهر رمضان يختمون الختمات .
ولعلامة مكة المكرمة الشيخ محمد
العربي التباني السطيفي المكي المالكي رحمه الله تعالى رسالة مطبوعة باسم (اسعاف المسلمين والمسلمات بجواز القراءة ووصول ثوابها إلى الأموات)
وأما قراءة القرآن وإهداؤها (للميت) تطوعا فهذا يصل إليه كما يصل ثواب الصوم والحج . ، وقد أرشد النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، إلى ذلك إلى الدعاء والاستغفار والصدقة والحج والصيام .
فإن كان معترفا
بوصول ثواب الحج والصيام والدعاء والاستغفار ، نقول لماذا عدم وصول ثواب القرآن واقتضت وصول هذه الأعمال ؟ وهل هذا إلا التفريق بين المتماثلات . والذي لايعترف بوصول تلك الأشياء إلى الميت فهو محجوج بالكتاب والسنة والإجماع وقواعد الشرع .
ثم يقال: (فإن قيل) فرسول
الله صلى الله عليه وآله وسلم أرشدهم إلى الصوم والصدقة والحج دون القراءة (قيل) هو صلى الله عليه وآله وسلم لم يبتدئهم بذلك بل خرج ذلك منه مخرج الجواب لهم . فهذا سأله عن الحج عن ميته فأذن له ، وهذا سأله عن الصيام عنه فأذن له ، وهذا سأله عن الصدقة فأذن له . ولم يمنعهم مما سوى ذلك
وأي فرق بين وصول ثواب الصوم الذي هو
مجرد نية وإمساك ، وبين وصول ثواب القراءة والذكر ؟.
والقائل : إن أحدا من السلف
لم يفعل ذلك قائل ما لا علم له به ، وما يدريه أن السلف كانوا يفعلون ذلك ولا يشهدون من حضرهم عليه ؟ بل يكفي اطلاع علام الغيوب على نياتهم ومقاصدهم .
وسر المسألة أن الثواب ملك للعامل ،
فإذا تبرع به وأهداه لأخيه المسلم أوصله الله إليه ، فما الذي خص من هذا ثواب قراءة القرآن وحجر على العبد أن يوصله إلى أخيه ؟ وهذا عمل الناس حتى المنكرين في سائر الأعصار والأمصار من غير نكير من العلماء . انتهى كلام ابن القيم من كتاب الروح ص 226، بتصرف بعض الشيء.
</SPAN>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو رغد
فريق الإشراف العام
فريق الإشراف العام
avatar

عدد المساهمات : 2458
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
العمر : 38
الإقامة : الجمهوريه العربيه السوريه ـــ محافظه الرقه ــ ناحيه السبخه

مُساهمةموضوع: رد: حكم قراءة القرآن على الأموات...   الخميس 25 مارس 2010, 3:48 am

جزاك الله شيخنا الفاضل توضيح مفيد










أيا سامعا ليس السماع بنافع اذا انت لم تفعل فما انت بسامع


اذاكنت في الدنياعن الخير عاجزا فما أنت في يوم القيامة صانع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم قراءة القرآن على الأموات...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السبخة :: القسم الاسلامي :: ¤ الأسئلة الدينيية ¤-
انتقل الى: